اسرائيل ستوقع خطة لتطوير الجولان.. ومعارضة شديدة من السكان الاصليين

تكلفة المشروع 317 مليون دولار.. يمتد من 2022 لغاية 2025

.

تدرس اسرائيل خطة خاصة بتطوير الجولان السوري المحتل، تقضي بتوسيع رقعة الاستيطان هناك زيادة عدد المقيمين في مجلس الجولان الإقليمي، ومجلس قصرين المحلي بين عامي 2022 و2025، وتبلغ تكلفة هذا المشروع 317 مليون دولار.

وتقضي الخطة بتحديث البنى التحتية في الجولان، بالاضافة الى بناء مستوطنات جديدة وخلق ألفي فرصة عمل من خلال تحويل المنطقة إلى عاصمة لتكنولوجيات الطاقة المتجددة في إسرائيل.

ومن المقرر أن تصوت الحكومة الإسرائيلية، اليوم الأحد على هذه الخطة، في جلسة ستعقدها اليوم في كيبوتس ميفو حاما في الجولان.

ومن جهته أعلن وزير التعاون الإقليمي عيساوي فريج، المنتمي إلى حزب ميريتس اليساري أنه لن يشارك في جلسة اليوم، مبديا معارضته للخطة، على الرغم من أنها تحظى بتأييد رئيس حزبه، وزير الصحة،نيتسان  هورويتز.

ومن المتوقع أن تستدعي هذه الخطة معارضة شديدة من قبل سكان الجولان الأصليين والمنظمات المدافعة عن البيئة.