عضو اللجنة المركزية لـ«فتح»: لقاء عباس وغانتس فرصة أخيرة قبل الإنفجار

«حماس» إستنكرت ورأت فيه إنحداراَ كبيراً للسلطة ورئاستها

.
كشف عضو اللجنة المركزية لحركة «فتح» حسين الشيخ أن اللقاء الذي جمع الرئيس محمود عباس مع وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، في بيت الأخير هو تحدٍ كبير والفرصة الأخيره قبل الإنفجار.
 
 
وأعلن في تغريدةٍ عبر «تويتر» أن هذا اللقاء هو فرصة «قبل الدخول في طريق مسدود، ومحاولة جدية جريئه لفتح مسار سياسي يرتكز على الشرعية الدولية، ويضع حداً للممارسات التصعيدية ضد الشعب الفلسطيني».
 وزير الدفاع الإسرائيلي كان قد أكد في وقتٍ سابق أنه اجتمع مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس وناقشا اتخاذ إجراءات إقتصادية ومدنية، وأهمية تعزيز التنسيق الأمني.
 
من ناحيتها، إستنكرت حركة المقاومة الإسلامية «حماس» اللقاء الذي جرى بين رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وبين وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس.
 
وأوضحت الحركة في تصريحٍ صحفي أن «اللقاء الذي يأتي في ذكرى العدوان الذي تعرض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة عام 2008 يكشف مجدداً الإنحدار الكبير الذي وصلت إليه هذه السلطة ورئاستها، من التعاون مع العدو، وملاحقة المقاومين والأحرار من أبناء شعبنا، والذي أدى مؤخراً إلى استشهاد أمير اللداوي وحمزة شاهين».
 

أخبار ذات صلة

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul