الراعي من قداس السلام: كل حوار صادق يقتضي الثقة بين المتحاورين

البطريرك الماروني يناشد للسير على ثلاث طرقات..

.

أشار البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي في عظته اليوم الاحد في قداس السلام من بكركي، إلى أن البابا فرنسيس يؤكد في رسالته أن السلام هو هبة من الله وثمرة التزام مشترك، ويوجد في الواقع هندسة سلام حيث تتشارك المؤسسات الاجتماعية المختلفة فيه وصناعة سلام تلزم كل أحد شخصياً.

وأضاف: معا نلتمس السلام والاستقرار في لبنان والشرق الاوسط وخاصة في البلدان التي تعاني النزاعات، فالجميع يستطيعون التعاون في بناء عالم أكثر سلاماً والانماء الشامل هو الاسم الجديد للسلام.

ولفت الراعي إلى أنّ كل حوار صادق يقتضي الثقة بين المتحاورين. الحوار يعني أن نصغي بعضنا الى بعض ونناقش بعضنا بعضاً ونتّفق مع بعضنا ونسير معاً وبذلك نفلح أرض الصراع ونزرع فيها بذور سلام، كما التعليم والتربية ضروريّان للدفاع عن السلام وتعزيزه كما هما الأساس للمجتمع المدني المتماسك والقادر على إحياء الرجاء والتقدم.

وناشد الحكام وكل الذين لديهم مسؤوليات سياسية واجتماعية والرعاة حتى نسير معاً على الطرقات الثلاث أي الحوار بين الاجيال والتربية والتعليم والعمل بشجاعة وإبداع.