مصر تعزز أسطولها البحري لمواجهة التمدد التركي في المتوسط

فرقاطة «الجلالة» تصل قاعدة الإسكندرية
. فرقاطة «الجلالة» تصل قاعدة الإسكندرية

تواصل مصر تعزيز أسطولها البحري، ورفع كفاءة قوتها القتالية، لاسيما بعد أنشطة تركيا في البحر المتوسط.

وأبدت مصر اعتراضها سابقا على أعمال المسح والتنقيب التركية في البحر المتوسط، لذلك تسعى مصر لتكون على أهبة الاستعداد لردع التمدد التركي في هذه المنطقة.

وأعلنت القوات المسلحة المصرية، اليوم الخميس، عن وصول الفرقاطة الأولى من طراز «فریم بيرجامیني»، التي تم بناؤها بشركة فينكانتييري الإيطالية، إلى قاعدة الإسكندرية البحرية، لتنضم لأسطول القوات البحرية المصرية.

وأشار بيان القوات المسلحة المصرية إلى أن الفرقاطة «الجلالة» واحدة من أصل فرقاطتين من طراز “فريم” تم التعاقد عليهما بين مصر وإيطاليا.

وأضاف البيان أن الفرقاطة متعددة المهام الجديدة قادرة على الإبحار لمسافة 6000 ميل بحري.

وتحدث مصر باستمرار قواتها العسكرية في إطار الحفاظ على جاهزيتها بمواجهة التحديات الراهنة.

وقبل أسابيع كشفت مصادر إعلامية يونانية عن تفاصيل مواجهة حدثت خلال مناورات «ميدوزا 10»، تورطت فيها البحرية التركية.

ونقل موقع «غريك سيتي تايمز» اليوناني عن مصدر في الحرس الوطني القبرصي، قوله إن البحرية التركية دخلت عبر فرقاطة «كمال ريس» التابعة لها، منطقة التدريبات المشتركة لمناورات «ميدوزا 10» التي شاركت فيها كل من اليونان وقبرص ومصر والإمارات وفرنسا، مما دفع بفرقاطة مصرية لمواجهتها، ومنعها من التقدم.

وأجرت مصر للمرة الأولى، تدريبات بحرية مشتركة مع روسيا بالبحر الأسود، قبل نهاية العام الجاري.

وتتضمن التدريبات، مناورات على نشر القوات وإعادة الإمدادات في البحر، وتفتيش السفن المشبوهة.

وأجرى البحارة الروس والمصريون تدريبات على جميع أنواع الحماية والدفاع في البحر وإطلاق الصواريخ والمدفعية باستخدام أسلحة محمولة على السفن.

على الجانب الآخر قالت تقارير إن تركيا أجرت مناورات عسكرية في نطاق البحر الأسود منتصف أكتوبر الجاري.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul