التسرّب النفطي على الشاطئ اللبناني.. عون طلب متابعة القضية مع الأمم المتحدة

الخطر يمتد من مدينة صور في جنوب لبنان إلى مدينة غزّة في فلسطين

.

تعرّض الساحل الجنوبي ابتداءً من شمال مدينة صور في جنوب لبنان إلى مدينة غزّة في فلسطين المحتلّة، لتسرّب نفطي خطير على الحياة البيئية.

وفي هذا الشأن، تابع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون التقارير الواردة حول التسرب النفطي ومدى تأثيره السلبي على الساحل اللبناني.

ويشكل الأمر كارثة بيئية للبنان لا سيّما وأن المعلومات أشارت الى تمدد التسرب الى أكثر من 160 كيلومتراً من الشواطئ المحتلة.

وطلب الرئيس عون من وزير الخارجية شربل وهبه متابعة هذه المسألة مع الامم المتحدة والجهات الدولية، خصوصاً وأن لبنان ما زال يعاني من نتائج الكارثة البيئية التي أحدثها القصف الاسرائيلي على مستودعات الجية خلال عدوان العام 2006.

واتصل الرئيس عون بوزير الاشغال العامة والنقل ميشال نجار الذي أعلمه بأنه اوعز الى المديرية العامة للنقل البري والبحري، متابعة هذا الموضوع لاتخاذ الاجراءات المناسبة عند الضرورة.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul