ابراهيم كنعان يعيد التيار الكهربائي إلى بسكنتا.. قدّم ١٠ طن من المازوت إلى أصحاب المولدات

يتابع الموضوع بهدف ايجاد الحل الجذري الذي يؤمن استمرار القطاع

.

تدريجياً ينسحب مشتركون كثر من اشتراك المولدات لعدم قدرتهم الواضحة على سداد الفواتير التي تتخطى بغالبيتها المليون ليرة صعودا.. وطالما لا كهرباء من الدولة الا بما ندر، يتحكم أصحاب المولدات برقاب المواطنين فيحيلون نورهم إلى عتمة ساعة يشاؤون.

وقد صدر عن بلديّة بسكنتا التي تشهد أزمة في المولدات البيان الآتي: بمتابعة موضوع المولدات الخاصة التي تؤمن الكهرباء لعموم أهالي بسكنتا وبعد ان عمد اصحاب المولدات الى عدم تشغيلها، وبعد متابعة من رئيس البلدية، بادر النائب ابراهيم كنعان إلى تقديم ١٠ طن من مادة المازوت إلى بلدة بسكنتا لتمكين المولدات العاملة إلى إعادة التيار الكهربائي إلى البلدة.

وفي ظل هذه الظروف الاستثنائية، سوف يتابع الموضوع بهدف ايجاد الحل الجذري الذي يؤمن استمرار قطاع المولدات بتامين الكهرباء ضمن حدود وامكانيات كل الفرقاء، آملين تعاون الجميع من المستهلكين والمنتجين أصحاب المولدات على حد سواء للوصول الى الحل.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul