ما زال أمامنا المزيد من العمل.. بايدن:أرقام التضخم تُظهر تحسناًُ!

إرتفاع الأسعار طالَ قطاعات الإسكان والسيارات والطاقة

.
أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن أن «ثمة مؤشرات إلى تحسُّن في أرقام التضخم، مع تباطؤ إرتفاع الأسعار في بعض القطاعات الرئيسية، حتى لو كان الإرتفاع الإجمالي هو الأعلى منذ أربعة عقود».
 
وأشار في بيان أن «التقرير الذي يُظهر إنخفاضاً ملموساً في التضخم العام الشهر الماضي مع تراجع أسعار الغاز وأسعار المواد الغذائية، يوضح أننا نُحرز تقدماً».
 
وتابع: «في الوقت نفسه، يؤكد هذا التقرير أنه ما زال أمامنا المزيد من العمل، مع استمرار إرتفاع الأسعار الذي يضغط على ميزانيات الأُسر».
 
وزارة العمل الأميركية كشفت أن أسعار السلع الإستهلاكية في البلاد زادت بنسبة 7% في 2021 في أكبر إرتفاع منذ حزيران/يونيو 1982. وسُجّل الإرتفاع الأكبر في قطاعات الإسكان والسيارات والطاقة بشكلٍ خاص.
 
وكانت أسعار مصادر الطاقة قد ارتفعت 29,3 % والمواد الغذائية 6,3%، فيما بلغ ما يُسمى بالتضخم الكامن 5,5 % في أعلى وتيرة له منذ شباط/فبراير 1991.