وسم #انقذوا_النقب يتصدّر مواقع التواصل الاجتماعي بعد قرار الاحتلال

الناشط رائد أبو جراد: أهالي النقب يتشبثون بأرضهم ولن يتخلوا عنها

.

شرّع الاحتلال الاسرائيلي في العاشر من الشهر الجاري جرف أراضي المواطنين في بلدة النقب الفلسطينية، فقامت احتجاجات واسعة ضد ما تتعرض له القرية من اعتقالات، واقتحامات للمنازل، وقمع للمظاهرات.

وعلى اثر هذه الاحداث تصدّر وسم #انقذوا_النقب منصات التواصل الاجتماعي وخصوصاً تويتر وسط تضامن ودعم محلي وعربي عبر السوشيال ميديا.

وغرّد الناشط عماد عقل: #انقذوا_النقب الذي يواجه أهله قوات الاحتلال بصدورهم العارية لمنع تهويد أراضيهم، النقب كان وسيبقى فلسطينيا وسيتحرر مهما طال القهر والزمن.

أما الناشط رائد أبو جراد فكتب: أهالي النقب يستبسلون في مواجهة الاحتلال، ويتشبثون بأرضهم، ولن يتخلوا عنها، وهو ما يلزم دعمهم واسنادهم وتعزيز صمودهم فوق أراضيهم.

واكتفى الناشط تامر مازن بالقول: تغلي المعادِنُ داويات في الثرى،،، حتى تثور فيطفح البركانُ.

كما شارك نشطاء عبر تويتر بالتغريد باللغة الإنجليزية دعما لقضية النقب المحتل، لإيصال الرسالة إلى العالم أجمع، وفضح ممارسات الاحتلال العنصرية ضد الفلسطينيين.