أميرة سعودية تقود الفريق الطبي لـ«رالي داكار»

خبرة متمرسة وجاهزية في الإستجابة للحوادث

.
 
تتولى الأميرة عهد بنت الحسن بن سعود بن عبد العزيز آل سعود قيادة الفريق الطبي لـ«رالي داكار» السعودي 2022 واضعةً نصب عينيها ضمان تطبيق أعلى معايير السلامة للمتسابقين داخل «البيوفاك».
 
 
وذكرت صحيفة «عكاظ» السعودية: «تقوم الأميرة بالتأكد من تقديم جودة فائقة للخدمات الطبية وتعزيز الإستجابة السريعة للحوادث حيث تشير إلى أنه في سبيل تحقيق ذلك يضم «البيوفاك» فريقاً طبياً وأسطولاً من طائرات الهيلوكوبتر والإسعاف على أهبة الإستعداد للإستجابة للحالات الطارئة».
 
«والبيوفاك» هو منطقة عمل تتواجد بين خط النهاية ونقطة الإنطلاق الخاصة بالمرحلة التالية وهي منطقة مغلقة ومؤمنة ومخصصة للإستخدام الخاص كجزءٍ من «رالي داكار» ما يستدعي وجود خطط مخصصة للتعامل بشكلٍ إستباقي مع إجراءات الأمان والسلامة للمشاركين، وأيضاً دعم صحي جاهز للتعامل السريع في حال حدوث أي طارئ أو عارض صحي لأي كان في الرالي.
 
 
وتؤكد الأميرة عهد أن «سلامة جميع المتواجدين في «رالي داكار» تحظى دائماً بأولوية قصوى ويتطلب الأمر عمليات لوجستية مخططة بعناية، للتعامل بشكلٍ إستباقي، وتعزيز الإستجابة للحوادث ولدينا فريق طبي ومتمرس ويتحلى بالخبرة اللازمة للتعامل مع مختلف الحالات الطارئة، وهدفنا أن نضمن لكل من يجرؤ على المشاركة في هذه المغامرة المذهلة أن وراءه طاقماً طبياً يتمتع بالكفاءة والشغف والخبرة».
 
 
هذا التجمع العالمي الرياضي الكبير في السعودية يحظى باهتمامٍ كبير على مختلف الأصعدة، لا سيما مع وجود أكثر من 3500 شخص في معسكر التجمع المؤقت «البيوفاك» يومياً وعلى مدار 14 يوماً، ومع المنافسات حامية الوطيس ومغامرة المتسابقين في صحراء وجبال المملكة، فإن التعامل مع متطلبات السلامة وتوفير خدمات طبية متكاملة ووفق أعلى مستوى من الكفاءة والإحترافية يُعدّان من الأمور الحاسمة لضمان نجاح تنظيم الحدث.
 

أخبار ذات صلة