خمس إشارات تنبىء بالإصابة بالسرطان.. تعرّف إليهم ولا تتجاهلهم

ما علاقة الصعوبة في الإستيقاظ صباحاً؟

.
تشخيص الإصابة بمرض السرطان أمر مخيف، لكن لا داعي للقلق، فالناس يعيشون أطول من أي وقتٍ مضى، حتى بعد تشخيص الإصابة بالسرطان.
 
 
والمرض العضال ليس مرضاً معاصراً، بحسب جمعية السرطان الأميركية، فقد أصاب البشر والحيوانات على السواء عبر التاريخ.
 
وتكثر المناقشات لأن كثيرين يعتقدون أنه مرض معاصر، وبالفعل فإن أنماط الحياة الخاطئة تزيد من إحتمال الإصابة بمرض السرطان، ولتفادي الإصابة، ثمة إختبارات وأدوات تساعد في كشف الإصابة بهذا المرض الخبيث.
وفيما يلي 5 أعراض مهمة تظهر في جسم الإنسان ولا ينبغي تجاهلها بحسب تقرير موقع Timesnownews وهي على النحو التالي:
 
فقدان الوزن غير المبرر: فقدان الوزن أمر شائع بين المصابين بالسرطان، وربما يكون أول إشارة مرئية على الإصابة بالمرض، فنحو 40 % من الأشخاص الذين جرى تشخيصهم بالإصابة بالسرطان في الولايات المتحدة، قال أنهم تعرضوا لفقدان وزن غير منطقي.
 
التعب الشديد: التعب الذي يسببه السرطان لا يشبه ذلك الذي تشعر به بعد يوم عملٍ طويل، بل إنه تعب شديد لا يتحسن مع الراحة، ويُعتبر علامة مبكرة على المرض الخبيث، ومما يدل على ذلك الصعوبة في عدم الإستيقاظ بالصباح.
 
الحمى: يمكن أن تكون الحمى من أعراض نزلات البرد أو الإنفلونزا، لكن تزول من تلقاء نفسها. الوضع مختلف مع السرطان، حيث تتكرر الحمى بدون سبب واضح وخاصةً في الليل.
 
الألم: تتسبب بعض أورام الدماغ بصداعٍ مستمر لأيام، ولا تخفِّف من حدته العلاجات التي يصفها الأطباء، ويمكن الألم علامة على الإصابة بالسرطان، لذلك فاستشارة الطبيب ضرورة في حالة لم تكن تُعرف أسباب الإصابة بهذا السرطان.
 
التغيرات في الجلد: الجلد هو أكبر الأعضاء في الجسم، ويمكن أن يكون نافذة على صحتنا بصورة عامة، ومن المفضَّل أن ينظر الطبيب إلى أي علامات غير طبيعية على الجلد مثل النتوءات، كما أن إصفرار العينيين أو أطراف الأصابع قد يشير إلى وجود سرطان محتمل.

أخبار ذات صلة

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul