لقاح «أسترازينيكا» في أقراص أو بخاخات أنف

تحوّرات الفيروس تفرض البحث عن وسيلة أكثر فاعلية في إدارة اللقاحات

.

يعكف الباحثون في شركة «أسترازينيكا» على تقييم إمكانية إنتاجه على هيئة أقراص أو بخاخات أنفية تحل بديلاً للحقن في المستقبل. وفق ما أفادت سارة جيلبرت، الباحثة الرئيسة في الفريق المسؤول عن لقاح «أكسفورد» ضد كورونا.

وأثناء مثولها أمام لجنة العلوم والتكنولوجيا في مجلس العموم البريطاني، حذرت البروفيسورة جيلبرت أيضاً من أن تخفيف القيود المفروضة بسبب كورونا بسرعة أكبر من اللازم، قد يؤدي إلى انتقال أعلى للعدوى وزيادة خطر ظهور فيروسات متغيرة جديدة تملك مقاومة أكبر للقاحات الموجودة.

وتأتي تعليقات الباحثة في جامعة «أكسفورد» بعد أسابيع قليلة من إشارة الرئيسة السابقة لفريق العمل الخاص باللقاحات في المملكة المتحدة، كايت بينغهام، إلى الحاجة لوسيلة أكثر فاعلية في إدارة اللقاحات، بما في ذلك استخدام الأقراص والرقع اللاصقة.

وفي ذلك الصدد، نقلت الأستاذة جيلبرت إلى أعضاء البرلمان أن ذلك الفريق العلمي يفكر أيضاً في تركيبات الجيل الثاني من اللقاحات التي قد تحل بديلاً من الحقن، لكنها حذرت من أن تطويرها سيستغرق وقتاً.

ومن شأن ذلك أن يعود بفوائد كبيرة على طرح اللقاح، عبر انتفاء الحاجة إلى استخدام الإبر والحقن في البشر.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul