وصفته واشنطن بـ«المخيّب للآمال».. ماذا جاء في قرار «منظمة التجارة العالمية»؟

إجراءات إنتقامية قد تلجأ إليها الصين في إطار نزاعها مع الولايات المتحدة

.
 
سمحت «منظمة التجارة العالمية» الأربعاء للصين بفرض رسوم على واردات أميركية قيمتها 654 مليون دولار سنوياً، في قرارٍ وصفته واشنطن بأنه «مخيّب للآمال بشدة»، على خلفية نزاع طويل الأمَد بشأن مكافحة إغراق الأسواق بين البلدين.
 
 
ومما جاء في بيان المنظمة أنه «في ضوء نقاشات الطرفين والأدلة التي وردت في إطار هذه الإجراءات، قررنا بأن المستوى المناسب هو 645,12 مليون دولار سنوياً. ولذلك، بإمكان الصين طلب إذن من هيئة تسوية المنازعات لتعليق التنازلات أو التزامات أخرى عند مستوى لا يتجاوز 645,121 مليون دولار سنوياً».
 
إلا أن الولايات المتحدة سارعت للتنديد بالقرار.
 
 
الناطق بإسم الممثل التجاري الأميركي آدم هودج قال في بيان أن «القرار المخيِّب للآمال بشدة الصادر اليوم عن هيئة التحكيم التابعة لمنظمة التجارة العالمية يعكس تفسيرات هيئة الإستئناف التي تؤثر سلباً على قدرة الدول الأعضاء في منظمة التجارة العالمية على الدفاع عن عمالنا وأنشطتنا التجارية في وجه الإعانات الصينية التي تشوّه التجارة».
 
وتم الكشف عن الرقم في قرارٍُ نشر في 87 صفحة صدر عن الهيئة التابعة للمنظمة بشأن مستوى الإجراءات الإنتقامية التي يمكن للصين طلبها في إطار نزاعها مع واشنطن في ما يتعلّق برسوم تعويضية أميركية على منتجات صينية.
 
النزاع بشأن الرسوم يعود إلى عام 2012، عندما قدمّت الصين طلباً للتشاور مع الولايات المتحدة. وهدفت الخطوة الصينية لمواجهة الإجراءات الأميركية المرتبطة بفرض رسوم تعويضية على مجموعة من المنتجات الصينية.
izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul