علماء يكشفون تفاصيل عملية رصد مخيفة لجسم غامض في الفضاء

يبعد عن مجرّتنا حوالي 4 آلاف سنة ضوئية وليس كلئن فضائي

.

تدور النجوم النيوترونية بسرعة مذهلة في البداية، ويمكن اكتشافها كنجوم نابضة تضيء وتنطفئ فيغضون ميلي ثانية أو ثوان، ومؤخراً كشف علماء فلك، تفاصيل تتعلق بعملية رصد تمت في الأشهر الأولى من سنة 2018 لجسم غامض، يصدر شعاعا من موجات الراديو، ينبض كل 20 دقيقة، ليختفي بعد ذلك، ويُعتقد أنه نجم نيتروني.

في هذا الشأن قالت ناتاشا هيرلي ووكر، من جامعة كيرتن بالمركز الدولي لأبحاث علم الفلك الراديوي، والتي قادت الفريق الذي توصل إلى الاكتشاف: كان الأمر مخيفا بالنسبة لعلماء الفلك، لأنه لا يوجد شيء معروف حتى الآن في الفضاء يقوم بمثل هذا السلوك.

وأضافت: المصدر ليس كائنات فضائية بالتأكيد، درس الفريق هذا الاحتمال، لكنه استبعده بعد تحديد الإشارة.

وأشارت إلى انّ الجسم الغامض يبعد عن مجرّتنا حوالي 4 آلاف سنة ضوئية، وهو يطابق جسما فلكيا يطلق عليه اسم النجم المغناطيس طويل العمر، وهو فئة من النجوم النيوترونية مع مجال مغناطيسي أقوى من أي جسم معروف في الكون.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul