رشيد درباس لـ «السهم»: الحريري خرج من اللعبة وبقي في صميم الأزمة

مخطئ من يعتقد انه يمكنه الانقضاض على أصوات المستقبل وأخذها

.

أشار الوزير السابق والمحامي رشيد درباس في حديث مع «السهم» إلى أنّ «هناك توقعات مختلفة وفي اتجاهات متعاكسة حول تداعيات قرار عزوف رئيس تيار المستقبل سعد الحريري».

وأردف: «البعض يقول قد تكون تداعيات الدعوة للمقاطعة تغييراً في الانتخابات والبعض الآخر يقول انّه لن يترشّح احد، وهناك فئة اخرى تقول انّ هذه مناسبة لتلتف القوى على بعضها وتخوض الانتخابات، انا اعتقد أنّ تأخّر الحريري في اعلان عزوفه أو استغراقه كل هذا الوقت الذي كانت تُبثّ فيه اخبار متضاربة حول اعتزاله، هو أمر مقصود، كي لا يكون هناك رد فعل دراماتيكي حين يصل إلى هذه اللحظة، ولتتعاطى الناس مع القرار بواقعية، لكن هذا القرار غير مقبول حتى الآن».

وتابع: «رأينا انّ هناك كثيرون قرروا ان يترشحوا رغم قرار الحريري»، مشدداً على انّ «من يعتقد انه يمكنه الانقضاض على الاصوات التي كانت تصب في مصلحة سعد الحريري وأخذها، يكون مخطئا لأن ردود الفعل لا تظهر هذا الأمر فهناك شريك أصلي في اللعبة السياسية خرج منها ولن يكون الأمر دون ردود فعل».

وحول ما يحكى عن تأجيل الانتخابات النيابية بحجة الميثاقية قال درباس أن: «لا ميثاقية خارج العيش المشترك وبالتالي، اي طائفة ليست موجودة في مجلس النواب او لم يترشّح احد منها، هنا تكون الميثاقية الدستورية مفقودة ولكن الحقيقة ليست هنا، لأن هذا لن يحصل وطبعاً سيكون هناك مرشحون ونواب سُنّة، ولكن الذي ممكن أن يحصل هو انّ يكون هناك سوء تمثيل أو ضعف تمثيل أو تلفيقه، وهذا ينتج عنه خلل في الميثاقية الوطنية وذلك يجعل الآمال المعقودة على نهوض البلد، مؤجلة».

وعن رأيه في الوضع السني بشكل عام وخصوصاً في طرابلس أجاب درباس أنّ: « اعتقد انه كان هناك ردود فعل متسرعة وقعت في غير محلها لكن المدينة حتى هذه اللحظة لم تعلن مواقف واضحة»، معتقداً انها «في فترة تريّث وترقب واستيعاب للصدمة التي نتجت عن قرار الحريري لكن لا احد يمكن أن يكون صاحب هذه المدينة العريقة بهذه السهولة، صحيح انها مُهملة ومتروكة منذ زمن، لكن هناك قوى حيّة ستكمل طريقها وتخوض الانتخابات».

وفيما يخصّ قرار الحريري وعمّا إذا كان تعليق لعمله السياسي مؤقت او انه قرر الرحيل بلا عودة قال درباس: «لا أحد يستطيع ان يعلم لكن الرئيس الحريري، غيّر المعادلة وخرج من اللعبة ومع ذلك بقي في صميم الأزمة، عزوفه لن يحصل بسهولة ويمكن ان نجد بعض الناس الذين يقولون انه اذا هو ذهب يوجد غيره، او فئة اخرى تقول انهم مستمرون في هذا النهج، لا نستطيع التوقع لان الحدث الذي حصل، كادت الناس تكذّبه، حتى ولو اصبح يقيناً».

وفي الختام قال ردّاً على سؤال ما اذا كان يرى في بهاء الحريري بديلاً عن أخيه سعد الحريري: «القصة ليست وراثة انما عليه أن يثبت جدارته، بهاء يظهر على الاعلام ويقول شعارات لا بأس بها، لكن هذا لا يُجدي وهذا لا يقول ان الزعامة ستكون بيَد الاخ الاكبر ولو أنها كذلك لما تسلمها الاخ الاصغر»، في إشارة الى سعد الحريري.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul