السعودية.. إطلاق أضخم مؤتمر عالمي لتقنيات المستقبل

مسابقة لـ90 شركة تقنية ناشئة للفوز بمليون دولار

.
إنطلقت فعاليات النسخة الأولى من مؤتمر LEAP التقني الدولي في السعودية، والذي يُعدّ أضخم مؤتمر ومعرض تقني يهتم بمستقبل التقنيات ودورها في إزدهار البشرية.
 
وتنظّم السعودية هذا الحدث التقني الذي تتجه إليه أنظار العالم، في تأكيدٍ وتعزيزٍ لمكانتها وريادتها الإقليمية والعالمية من النواحي التقنية والرقمية والإبتكارية، وسعيها الحثيث لتحقيق مستهدفات «رؤية 2030» في المجالات التقنية والقطاعات الواعدة التي تحظى برعاية واهتمام من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز.
 
ويتناول المؤتمر عبر 6 منصات بمشاركة نحو 350 متحدثاً دولياً ومحلياً، مستقبل التقنية عبر أكثر من 380 جلسة حوارية، واستشراف متغيراته والعمل على استباقها عبر التقنية، بما يصنع واقعاً أكثر ازدهاراً يُعزز من حياة المجتمعات ويليق بالطموحات.
 
ويهدف LEAP، الذي يشارك فيه أكثر من 700 شركة تقنية رائدة عالمياً وناشئة، إلى تعزيز مكانة السعودية دولياً بوصفها نقطة التقاء لقادة الفكر وصانعي التغيير من جميع أنحاء العالم والوجهة الحقيقية للإبتكار التقني العالمي، وتمكين وتطوير واعتماد أحدث التقنيات العالمية.
 
ويناقش المؤتمر الذي نظمته وزارة الإتصالات وتقنية المعلومات بالتعاون مع الإتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز وعدد من الجهات المحلية والعالمية تحت شعار: «عينٌ على المستقبل» موضوعات عدة، منها الإقتصاد الرقمي، وإنترنت الأشياء، والتقنيات البيولوجية والصحية، والعلوم الكمية، والتنقيب الذكي، والنظم غير المأهولة، والفضاء والأقمار الصناعية، والتقنيات المالية، والمصادر المفتوحة.
 
وستُقام على هامش فعاليات المؤتمر مسابقة تضم 90 شركة تقنية ناشئة للمنافسة على جوائز بقيمة مليون دولار، حيث سيجتمع رواد الأعمال لتقديم عروضهم أمام لجنة من كبار المستثمرين العالميين، ليتأهل أفضل 10 رواد أعمال ويحصلوا على فرصة لعرض مزايا أعمالهم من خلال التركيز على مستوى الإبداع والإبتكار والإمكانات والوظائف والتأثير على الأفراد والمجتمع.