مسؤولون أميركيون يجتمعون مع الحوثيين في سلطنة عُمان

الأميركيون طلبوا الدخول في مفاوضات ووقف الهجوم على محافظة مأرب

.

فيما جبهة مأرب مشتعلة منذ أيام، كشفت تقارير صحافية أن مسؤولين أميركيين كبار اجتمعوا مع مسؤولين من «أنصار الله» الأربعاء.

وأفادت وكالة «رويترز» نقلاً عن مصادر وصفتها بالمطّلعة، بأن مسؤولين أميركيين عقدوا «أول اجتماع ومباشر» مع مسؤولين من جماعة «أنصار الله» في سلطنة عمان.

ووفق ما نقلت «رويترز» فإن اللقاء حصل في مسقط، وجمع المبعوث الأميركي إلى اليمن تيموثي ليندركينغ، وكبير المفاوضين الحوثيين محمد عبد السلام.

وطلب الأميركيون من الجانب اليمني، وفق الوكالة، الدخول في مفاوضات مع السعودية و«تعليق الهجوم» على محافظة مأرب.

وبالتوازي، علَّق الناطق باسم الحوثيين محمد عبد السلام، عبر «تويتر»، بالقول: «أكثرت أميركا من التصريحات عن السلام ثم ذهبت إلى ما تدّعيه فرض عقوبات، فهي إذن تدين نفسها بنفسها بأنها ليست في وارد وقف العدوان وفك الحصار عن اليمن، وأنها وراء إطالة أمد الحرب ومفاقمة الأزمة الإنسانية».

وعُقد الاجتماع، حسب المعلومات، بعد إجراء ليندركينغ مفاوضات مع مسؤولين سعوديين وأمميين في الرياض ضمن جولة خليجية زار خلالها أيضاً الإمارات وقطر.

وفرضت الولايات المتحدة منذ يومين، عقوبات على قياديين اثنين في جماعة الحوثي، على خلفية تكثيف الجماعة هجماتها على السعودية وتفعيل زحفها العسكري على مأرب.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul