ملف التشكيلات الدبلوماسية يعود الى طاولة الحوار

بو حبيب توافق وميقاتي على الاسماء وسُلِّمت الى برّي

.

تسلم رؤساء الدولة الثلاثة قبل ايام لائحة باسماء الديبلوماسيين الثماني عشر ممن تشملهم التشكيلات المؤجَّلة منذ العام 2019، وباتت شبه جاهزة ولكن من الصعوب عرضها في الجلسة المقبلة لمجلس الوزراء بسبب الظروف المستجدة.

وأبرز السفارات التي ستشملها المناقلات هي الفاتيكان، واشنطن، ونيويورك، فضلاً عن تعيين خلف لامين عام الخارجية الحالي هاني شميطلي الذي سيعين سفيراً في اسبانيا، لكن خطوة تعيين شميطلي سفيراًفي دولة اوروبية لم تلق استحساناً في دوائر الخارجية، بحسب ما جاء في موقع MTV.


وفي المقابل يسعى رئيس الحكومة نجيب ميقاتي الى استبدال منصب السفير المسيحي في واشنطن بمنصب السفير السني في نيويورك.

وبحسب ما جاء في الموقع نفسه فإنّ البلبلة تسود في الخارجية، ويرتفع مستوى التخوّف من ان يتم ارجاء الملف مجدداً فيحرم نحو 14 سفيراً من حقهم في التشكيلات بينما تجاوز السفراء في الخارج سنوات خدمتهم القانونية.

وقالت مصادر ديبلوماسية ان وزير الخارجية عبدالله بو حبيب توافق ورئيس الحكومة على التشكيلات فيما تسلم بري الاسماء المقترحة، وليس معلوماً بعد ما اذا كان ابلغ موافقته، وفي حال الموافقة فان الملف سيعرض خلال الجلسة المقبلة للحكومة او التي تليها لكن المؤكد ان الموضوع وضع على نار حامية.

الجدير بالذكر انّ التشكيلات الموزعة مناصفة ما بين المسلمين والمسيحيين، ولن يكون التمثيل النسائي الديبلوماسي مماثلاً للتمثيل الحالي في التشكيلات المقترحة والسبب مرتبط بعدم وجود سفيرات يمكن اقتراحهن لتمثيل لبنان في الخارج.

والعقبة التي تعترض التشكيلات هي تأمين نفقات البعثات الديبلوماسية في الخارج بناء على سعر صرف الدولار حالياً، وليس على اساس سعر الصرف القديم اي 1500 ليرة, وهو امر يرتب على الخزينة مبالغ طائلة لا قدرة لتحملها.

أخبار ذات صلة

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul