العملية العسكرية الروسية تدخل يومها الـ 11 وتعلن عن تدمير 2203 هدف

أميركا مستعدة لدعم معركة طويلة بكييف في حال سقوطها

.

دخلت العملية الروسية يومها الحادي عشر ولم تتراجع موسكو عن خطتها بالتقدّم نحو كييف رغم المحاولات الغربية لردعها، من خلال فرض عقوبات قاسية طالت اكبر مصارفها.

لكن روسيا لم استمرّت بالتقدم وأعلنت وزارة دفاعها صباح اليوم عن تدمير 2203 هدف عسكري، منذ بدء العملية العسكرية الخاصة الى الآن.

وأشارت في بيان إلى أنه تم تدمير 69 طائرة على الأرض، و 24 طائرة في الجو و 778 دبابة ومركبة قتالية لأوكرانيا، كما دُمّر 76 مركز إدارة واتصالات و111 منظومة صاروخية من طراز إس 300، و71 محطة رادار أوكرانية، وكشفت أن قوات دونيتسك ولوغانسك سيطرت على 11 بلدة شرقي أوكرانيا.

ومع استمرار تقدّم الجيش الروسي نحو كييف أفاد مسؤول أميركي، بأن بلاده وحلفاءها يستعدون لدعم معركة طويلة في العاصمة الأوكرانية حال سقوطها، بالإضافة الى التحضير لحكومة أوكرانية جديدة قد يكون مقرها بولندا.

ووسط رفض الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الانتقال إلى مدينة لفيف غرب البلاد بحسب ما افادت «نيويورك تايمز» الأميركية، بدأت الولايات المتحدة وحلفاء أوكرانيا بالبحث عن بديل له حال وصول القوات الروسية إليه واغتياله.