بالأسماء – أربع نواب من كتلة «التنمية والتحرير» تغيّروا ويعلنهم بري.. من البديل؟

يؤكد الاثنين خلال مؤتمر حصول الانتخابات في موعدها

.

تتجه الأنظار الاثنين الثالثة بعد الظهر إلى عين التينة حيث يعقد رئيس مجلس النواب نبيه بري مؤتمراً صحافياً، يخصّصه لملف الانتخابات النيابية.

ويؤكد بري خلال المؤتمر حصول الانتخابات في موعدها، رداً على كل التكهنات بتأجيلها، ويعلن اسماء مرشحي حركة «امل» في كل الدوائر الانتخابية، وخصوصاً في بيروت وجبل لبنان والبقاع والجنوب، وفق الجمهورية.

وتقدمت كتلة «التنمية والتحرير» البالغ عددها 17 نائباً، في الساعات الماضية بطلبات الترشيح إلى وزارة الداخلية، وقد شمل التغيير 4 منها هم: ياسين جابر، علي بزي، أنور الخليل ومحمد نصرالله. وحلّ مكانهم كل من ناصر جابر وأشرف بيضون ومروان خير الدين وقبلان قبلان.

واكّدت مصادر الماكينة الانتخابية لكتلة «التنمية والتحرير»، انّ محركاتها بدأت العمل منذ مدة طويلة، ولم تضع يوماً في حسبانها إمكانية تأجيل الانتخابات، فهي تعمل وكأنّ هذا الاستحقاق حاصل غداً، فمنذ اشهر وبُعيد إقرار التعديلات على القانون الانتخابي في جلسة 22 من تشرين الاول الماضي، وبتوجيهات مباشرة من بري، أعدّت العدّة وشكلّت اللجان التي توزعت على الارض وانطلقت في اجتماعات المناطق والاقاليم وبدأت بالتواصل المباشر مع الناس.