التقدمي الاشتراكي: هل يعرفون أن المقاومة الوطنية بدأت قبلهم وقدّمت الشهداء والجرحى والتضحيات؟

ثقافة الإلغاء السياسي والاغتيال الجسدي تتحكّم بالأحزاب اللبنانية

.

صدر عن الحزب التقدمي الاشتراكي البيان الاتي:

«أمّا ويُتحفنا مسؤولو «حزب الممانعة» بتكرار التصريحات التي تضرب حقائق التاريخ والحاضر وتهدّد باستمرار فكرة لبنان الشراكة والتنوع، وآخرها مزايدات أحد منظّريهم المنبريين حول العداء لإسرائيل، فإننا نسأل ونذكّر في آن: هل هم فقط من قاوم الاحتلالالإسرائيلي؟ هل يعرفون أن المقاومة الوطنية بدأت قبلهم واستمرت وقدّمت الشهداء والجرحى والتضحيات؟ هل يعترفون بنضالات الحركة الوطنية إلى جانب القوى الفلسطينية؟ وأين هم من كمال جنبلاط شهيد فلسطين والعروبة؟ وأين هم من كل شهداء الأحزاب الوطنية؟

إنها ثقافة الإلغاء السياسي والاغتيال الجسدي تحكّمت ولا تزال بعمل الأحزاب الممانعة على اختلافها من العراق إلى سوريا ولبنان، وإذا ما انتصرت هذه الثقافة فلن يبقى شيء، لا الطائف ولا العروبة ولا الديمقراطية ولا التنوع ولا لبنان».

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul