اجتماع طارئ.. نقابة المستشفيات في لبنان: وضع الأمن الصحي في دائرة الخطر الكبير

اتخاذ خطوات تصعيدية حاولت النقابة مراراً عدم اللجوء إليها رحمة بالمرضى

.

عقد مجلس إدارة نقابة المستشفيات في لبنان اجتماعاً طارئاً برئاسة النقيب سليمان هارون عرض خلاله الواقع المزري الذي وصل إليه القطاع الاستشفائي في لبنان وما حل به من انهيار، قائلاً في بيان إن: وضع الأمن الصحي في دائرة الخطر الكبير لا سيما مع توالي مسلسل إقفال المستشفيات بشكل نهائي بعد إقفال بعض الأقسام فيها، رغم التحذيرات التي أطلقتها النقابة منذ أشهر منبهة من الوصول إليه، في ضوء عدم معالجة الأمور بشكل فعّال.

وأضاف: ومع تضييق الخناق المالي على المستشفيات من قبل المصارف واستمرار فرض القيود على حساباتها المالية وسحوباتها النقدية بشكل غير قانوني، والأغرب حجز رواتب موظفيها في المصارف مقابل شروط تعجيزية، قرّر المجتمعون وفي حال لم تسفر الاتصالات خلال هذا الأسبوع عن حلول إيجابية، اتخاذ خطوات تصعيدية حاولت النقابة مراراً عدم اللجوء إليها رحمة بالمرضى.