شبح الإغلاق يطارد لبنان.. كورونا يستفحل ويسجل أرقاما قياسية

لجنة الصحة العامة تقترح الإقفال لمدة 3 أسابيع.. وتقليص عدد الرحلات

شبح الإغلاق يطارد لبنان
. شبح الإغلاق يطارد لبنان

السهم

على الرغم من التحذيرات السابقة بشأن زيادة أعداد المصابين بفيروس كورونا في لبنان تزامنا مع أعياد رأس السنة الميلادية، شهدت المستشفيات اللبنانية والمراكز الصحية زحاما كبيرا، يأتي ذلك بعد زيادة الاختلاط الاجتماعي خلال ليلة رأس السنة.

وفيما يطارد شبح الإغلاق المناطق اللبنانية من جديد، بسبب حالة عدم الالتزام بالإجراءات، والتي بدت واضحة خلال احتفالات رأس السنة في العديد من المناطق اللبنانية، شهدت المختبرات إقبالا فاق التوقعات للخضوع لفحص PCR، بعد ظهور أعراض لدى نسبة كبيرة من المواطنين.

إلى ذلك، اقترحت لجنة الصحة العامة والعمل والشؤون الاجتماعية، في لبنان، الإقفال لمدة 3 أسابيع نظراً للأوضاع الصحية شديدة الخطورة.

وبعد اجتماع افتراضي لأعضاء اللجنة، ذكر بيان صادر عنها إلى أنّ لبنان يشهد «استفحالاً في الإصابات بأرقام غير مسبوقة».

وأشارت اللجنة إلى «تقاطع معلومات طبية من جهات متعددة تفيد بوضع كارثيّ في معظم مستشفيات العاصمة وبقية المحافظات».

ولفتت إلى أنّ «نسبة الإشغال زادت عن 95% ولما تزل في تزايد مطرد» وأضافت أنّ من شأن الإقفال أن يسمح للقطاع الصحي بالتقاط أنفاسه.

وشدّدت اللجنة على وجوب التشدّد في تدابير الإقفال من جهة، وعلى تخصيص مساعدات للمواطنين للتعويض عليهم عن فترة بطالتهم القسرية.

ويبقى الخيار الأول بالإقفال العام مطروحاً رغم كل الأصوات الرافضة له، تحديداً من جهة هيئات اقتصادية وسياحية.

وبحسب قناة « ام تي في»، تضمنت التوصيات التي سترفعها اللجنة أيضًا تقليص عدد الطائرات والوافدين في المطار كما حصل مع إعادة فتحه بعد الإقفال الأول.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الصحة اللبنانية، تسجيل 2520 إصابة جديدة بكورونا و10 وفيات في الساعات الـ24 الماضية.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul