رعد: الأميركي ليس صديقا للبنان.. إنه شريك الإسرائيلي

قدرنا أن نكون كبارا في حمل الهموم الوطنية والقومية

.

اعتبر رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد، خلال لقاء سياسي أقيم في بلدة النبطية الفوقا، أن الأميركي ليس صديقا للبنان، فعندما يكون الأميركي داعما للإسرائيلي الذي يريد أن يحتل أرضي ويطعن بسيادتي عندها يكون الأميركي شريك الإسرائيلي.

ورأى أن السيادة لا تتجزأ وحزب الله يدعو شركاءه في الوطن إلى تفهم موقفه من أميركا، فهي ليست صديقا لنا، لذلك لا يمكننا أن نراهن عليها ولا على سياساتها وتدخلها، ولا على ترسيمها مياهنا الاقليمية، ولا مساعدتها في التنقيب عن الغاز في مياهنا، وما دامت ليست صديقتنا بل صديقة عدونا، فهذا يعني تصنيفها في محل آخر.

وقال: إن ما حصل في البلد كان درسا كبيرا جدا، وقد اعتبرنا من هذا الدرس أمورا كثيرة، سنرتب أثرا عليها، وسنتعاطى على أساس ما استفدناه من هذه التجربة. لن نسمح للآخرين بأن يهدأوا ولن نسمح لهم بأن يمرروا ما يريدون.

وختم: لقد تعلمنا كثيرا مما حصل وتعلمنا أين نكون قادرين على التأثير وأين نزعجهم ، كذلك تعلمنا ممن يقولون إننا شركاء، من منهم يجرؤ على القول إننا شركاء بوجه إسرائيل ولكن عندما يتعلق الأمر بالأميركي يكون الأمر مختلفا. قدرنا أن نكون كبارا في حمل الهموم الوطنية والقومية وسنكمل الطريق على هذا الأساس.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul