رعد لـ «السهم»: لا خوف على تراجع شعبيتنا.. على العكس الكل سيدعم خيارنا

نخوض الانتخابات بمقاييس غير متكافئة بيننا وبين الآخرين

.

على بُعد اربعة ايام من اقتراع المغتربين ، يبدو ان العين على اصواتهم وانعكاسها على العملية الانتخابية ونتائجها، فالكل بدا يخاطب المغترب ويحثّه على المشاركه بصوته، ليكون جزءاً لا يتجزأ من المعركة التي تدور رحاها بين مختلف الافرقاء.. وحده حزب الله يبدو غير معني بإنتخابات المغتربين على حد ما يقول رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد في حديثه الى جريدة «السهم»، حيث يؤكد أننا نخوض الانتخابات بمقاييس غير متكافئة بيننا وبين الآخرين. ويفند رعد الأسباب التي تتعلق في جزء منها بانتخاب المغتربين واصفاً أن: «لا حظ لنا على الاطلاق نعول عليه، وذلك نتيجة المواقف السياسية الدولية من وضعنا المقاوم تجاه العدو الاسرائيلي»، ولذا يقول «ان هذه الفرصة مشطوبة من ميزاننا الانتخابي».

رعد الذي يؤكد ان لا خوف على شعبية حزب الله ولا على تراجع نسبة الاقتراع، يؤكد أن كل الحملات المضللة ستدفع باتجاه دعم خيار المقاومة ويتوقف رعد عند الحملات الاعلامية المدفوعة من داخل وخارج لبنان معلقا: «نحن لا قدرة لنا على منافستها، فهي موجهة من الداخل والخارج ايضاً، ما يؤدي إلى تشويش الراي العام».

ويضيف: «مسالة الصراع مع العدو والمخاطر الناجمة عنه، توفر الأهلية الشعبية من اجل ان يختار ويتمسك شعبنا بخيار المقاومة وبلوائح مرشحيها». ومع ذلك يؤكد رعد ان «هناك شريحة من الناخبين قد تتردد وتتاخر في التعبير عن موقفها، ولكن هذا لا يمس المعدل المطلوب من أجل حسم خيار المقاومة والتوجه الشعبي العام من أجل دعم هذا الخيار».