علامة استفهام حول اصوات السنة داخلياً وخارجياً.. فلصالح من ستصبّ؟

ناخب سُنّي لبناني من السعودية: زعل الشيخ سعد يضّر بنا وخيارهُ غير صائب

.

يشكّل اصوات السنة في الانتخابات النيابية علامة استفهام عند اللبنانيين خصوصاً بعد اعتكاف زعيمهم رئيس تيار المستقبل سعد الحريري عن الترشح لهذا الاستحقاق الحاسم.

وبحسب المراقبين الانتخابيين فإنّ المقترعين في الدول العربية الذين يصوّتون اليوم سيصبّ توجههم ضد منظومة السلاح وحلفائها لعدة أسباب.

اولا: تغيبب تيّار المستقبل عن المنافسة قسراً بعد تيئيس زعيمه.

ثانياً: الموجودون في السعودية يؤيدون توجه المملكة الداعم لقوى التغيير بوجه سلطة الامر الواقع. 

وعن موقف رئيس تيّار المستقبل سعد الحريري الداعي الى مقاطعة الانتخابات، يجيب احد المقترعين في المملكة: لا يقوى أيّ زعيم سياسي، على شطب الدور السنّي من المعادلة.

وأضاف في تصريح لوكالة اخبار اليوم: زعل الشيخ سعد، يضّر بنا، وخيارهُ غير صائب، فهُم اخرجوه لكنهم لنّ يُخرجوننا.

وتابع: المطلوب من اهل السنّة اليوم تصحيح هذه الخطيئة في المقاطعة التي تمّت الدعوة إليها، وعدم ترك ساحة المعركةبدون مواجهةلحلفاء إيران وسوريا ومحور الممانعة.

 من جهة اخرى يخيّم جو من الخيبة والاستياء لدى الجمهور السني في الداخل اللبناني، إذ يشعر هذا الجمهور بأنه مهزوم، وأنّ مقاطعة الانتخابات ستكون عرساً اضافياً لكل من تسبب بخروج الحريري من الحياة السياسية، والشعور السائد في البلد انّ حزب الله سيحتل الشارع السنّي.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul