أعراض دائمة لمتعافيات من «كورونا» في الأربعينيات والخمسينيات

حالات دائمة من التعب وضيق التنفس وتشوش الدماغ

.

أظهرت دراستان بريطانيتان أن النساء في الأربعينيات والخمسينيات من العمر اللاتي تعافين من «كوفيد – 19» أكثر عرضة للإصابة بمشكلات صحية طويلة الأمد بعد مغادرة المستشفى، إذ عانت كثيرات من أعراض مستمرة مثل التعب وضيق التنفس وتشوش الدماغ.

وخلصت إحدى الدراستين إلى أنه بعد خمسة أشهر من مغادرة المستشفى كان المتعافون من «كوفيد – 19» من أصحاب البشرة البيضاء أو النساء أو من هم في منتصف العمر أو يعانون من مشكلات صحية أخرى مثل السكري وأمراض الرئة والقلب هم الأكثر شكوى من أعراض طويلة الأمد، حسب ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

وقال كريس برايتلينغ أستاذ طب الجهاز التنفسي في جامعة ليستر، والذي شارك في إعداد الدراسة «توصلت دراستنا إلى أن أولئك الذين يعانون من أشد الأعراض طويلة الأمد عادة ما يكونون من النساء البيض ممن تتراوح أعمارهن بين 40 و60 عاماً ويعانين من اثنين على الأقل من الأمراض المزمنة».

وخلصت دراسة ثانية قام بها التحالف العالمي لمكافحة الأمراض التنفسية والإصابات الناجمة عنها إلى أن النساء دون الخمسين تزيد احتمالات إصابتهن بمشكلات صحية لاحقاً، مقارنة مع الرجال وكبار السن الآخرين المشاركين في الدراسة حتى ولو لم تكن لدى هؤلاء النساء مشكلات صحية كبيرة.

وقال توم دريك الباحث في جامعة إدنبرة، الذي شارك في إعداد الدراسة «أصبح من الواضح بشكل كبير أن المتعافين من (كوفيد – 19) يعانون من مضاعفات وخيمة».

أخبار ذات صلة

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul