تصادُم القطارين بصعيد مصر يوقع عشرات الضحايا والسيسي يتوعد بالمحاسبة

استخدام مجهولين لكوابح الطوارئ وراء تصادم قطارين في سوهاج

.

هز حادث القطارين، الذي أوقع عشرات القتلى والجرحى، في مدينة سوهاج المصريين اليوم الجمعة.

وفيما أصدرت هيئة السكك الحديدية في مصر بياناً شرحت فيه أسباب تصادم قطارين في الصعيد، توعد الرئيس المصري بمحاسبة المسؤولين عن الفاجعة.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية عن مقتل 32 شخصاً وإصابة أكثر من 50 آخرين في حادث تصادم بين قطارين بالقرب من مدينة سوهاج في صعيد مصر.

وتعليقاً على الحادث قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في منشور عبر صفحته الرسمية على فيسبوك «إن الألم الذي يعتصر قلوبنا اليوم، لن يزيدنا إلا إصراراً على إنهاء مثل هذا النمط من الكوارث، ولقد وجهت رئاسة الوزراء وكافة الأجهزة المعنية بالتواجد بموقع الحادث والمتابعة المستمرة وموافاتي بكافة التطورات والتقارير المتعلقة بالموقف على مدار اللحظة».

وتعهد السيسي أن ينال الجزاء الرادع كل من تسبب في هذا الحادث الأليم بإهمال أو بفساد أو بسواه، دون استثناء ولا تلكؤ ولا مماطلة.

وأفاد التلفزيون المصري أن قطارين اصطدما شمالي محافظة سوهاج بينما أبلغ مسؤول في وزارة الصحة وسائل الإعلام المحلية أن هناك عشرات القتلى والمصابين المصابين.

وأظهرت صور تداولها الإعلام المحلي عربات قطار انقلبت عند ترعة مياه، حسبما نقلت وكالة «رويترز» للأنباء.

وأعلن خالد مجاهد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة المصرية، في تصريحات تلفزيونية، مقتل 32 شخصاً في الحادث وإصابة 50 على الأقل في حادث تصادم قطارين شمالي سوهاج.

وفي وقت لاحق قالت هيئة السكك الحديدية في بيان لها «أثناء مسير قطار 157 مميز الأقصر – الإسكندرية ما بين محطتي المراغة وطهطا تم فتح بلف الخطر لبعض العربات بمعرفة مجهولين».

وتابع البيان «عليه توقف القطار، وفي هذه الأثناء وفي تمام الساعة 11:42 تجاوز قطار 2011 مكيف أسوان – القاهرة سيمافور 709 واصطدم بموخرة أخر عربة بقطار 157 مما أدى إلى انقلاب عدد 2 عربة من مؤخرة قطار 157 المتوقف على السكة وإنقلاب جرار قطار 2011 وعربة القوى مما أدى إلى وقوع عدد من الإصابات والوفيات».

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul