تفاصيل جديدة عن جريمة تكساس الدامية.. الضحايا كانوا طلابا في الصف ذاته!

.

في تفاصيل جديدة تخص الهجوم الدامي على مدرسة ابتدائية في ولاية تكساس الأميركية، والذي أسفر عن مقتل 21 شخصاً، ذكر الليفتنانت كريستوفر أوليفاريز، مسؤول إدارة السلامة العامة، لشبكة CNN أن كل الضحايا كانوا طلابا في الصف الرابع في مدرسة روب الابتدائية في يوفالدي، والتي تبعد حوالي 135 كيلومترا غربي سان أنطونيو.

ولقي 19 طفلا ومعلمين اثنين حتفهم في إطلاق النار الذي وقع الثلاثاء.

وأعلن حاكم ولاية تكساس غريغ أبوت عن هوية المهاجم، ويدعى سلفادور راموس (18 عاما)، وقال إنه من سكان يوفالدي.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية أن المهاجم الذي قتل 19 طفلا في مدرسة ابتدائية في تكساس عانى من التنمر في المدرسة الثانوية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي وأثناء ممارسته ألعاب الفيديو بسبب مشاكل في النطق ولكنته، كما ترك منزل والدته بسبب تناولها المخدرات.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul