مكالمة مسربة لترامب تهز الولايات المتحدة

دعا فيها سكرتير ولاية جورجيا لتغيير نتائج الانتخابات

الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب
. الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب

السهم –

نشرت صحيفة «واشنطن بوست» مكالمة مسجلة استمرت لساعة، يحاول فيها الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب، الضغط على سكرتير ولاية جورجيا براد ريفينسبيرغر، من أجل العثور على أصوات كافية لقلب نتائج الانتخابات الرئاسية التي تصب في صالح خصمه الديمقراطي المنتخب جو بايدن.

وفي المكالمة يطالب ترامب سكرتير ولاية جورجيا إيجاد 11 ألفا و780 صوتا لقلب نتيجة الانتخابات الرئاسية لصالحه.

وكانت ولاية جورجيا قد صادقت على فوز بايدن بفارق 11,779 صوتا، وقد قامت باحتساب الأصوات مرتين لتؤكد أن النتيجة تصب لصالح الرئيس المنتخب، وتحظى الولاية بـ 16 صوتا في الكلية الانتخابية حيث يتوجب على المرشحين في الانتخابات الرئاسية الحصول على 270 صوتا، وقد فاز بايدن بـ 306 أصوات لبايدن مقابل 232 صوتا لترامب.

وفي المكالمة قال ترامب: «كل ما أريدك أن تفعله هو الآتي، عليك أن تعثر على 11,780 صوتا، وهو أكثر مما حظينا به فعلا، لأننا فزنا في الولاية»، كما نقلت الصحيفة.

وتنوعت أساليب ترامب عند مخاطبة براد رافنسبرغر، بين الإطراء والتوسل، وبين التوبيخ والتهديد بتبعات جنائية غير واضحة إذا رفض التجاوب مع مزاعمه، لدرجة أنه قال له إنه يرتكب «مخاطرة كبيرة».

لكن رافنسبرغر وكبير مستشاريه القانونيين رفضوا إصرار ترامب على حدوث تلاعب في عمليات فرز الأصوات، وأوضحا له أنه يتكئ على نظريات مؤامرة لا أساس لها، وأن فوز الرئيس المنتخب جو بايدن في الولاية بفارق 11 ألفا و779 صوتا دقيق.

من جهته، دعا كبير الديمقراطيين في مجلس الشيوخ ديك دوربن لإجراء تحقيق جنائي بشأن مكالمة ترامب المسربة.

ونقلت صحيفة «بوليتيكو» عن النائب الديمقراطي آدم شيف قوله إن مكالمة ترامب المسربة أبشع إساءة لاستخدام السلطة، وقد تكون ذات طبيعة إجرامية.

أما بوب باو كبير مستشاري الرئيس المنتخب جو بايدن فاعتبر أن المكالمة دليل قاطع على محاولة ترامب إلغاء فرز أصوات قانونية في جورجيا لتلفيق أصوات أخرى.

وأضاف أن، مكالمة ترامب المسربة دليل على تهديده مسؤولا من حزبه لتغيير نتيجة الانتخابات.

من جانبها، وصفت كامالا هاريس نائبة الرئيس المنتخب جهود ترامب لإلغاء نتائج الانتخابات في ولاية جورجيا بأنها «إساءة استخدام جريئة للسلطة».

وقالت في فعالية انتخابية في سافانا بولاية جورجيا إن تصرفات ترامب تكشف «صوت اليأس».

دعوى قضائية

من جهته قال رئيس فرع الحزب الجمهوري بولاية جورجيا الأمريكية ديفيد شيفر، أن الرئيس دونالد ترامب رفع دعوى قضائية ضد سكرتير الولاية بسبب تسريب مكالمة هاتفية سرية بشأن نتائج الانتخابات.

وكتب شيفر عبر «تويتر»: «قام الرئيس ترامب برفع دعوى قضائية ضد سكريتير ولاية جورجيا براد رافنسبيرجر، كان الاتصال الهاتفي الذي سجله رافنسبيرجر سرا، بمثابة مناقشة تسوية سرية للتقاضي الذي لا يزال عالقا.

وأقر ترامب في تغريدة له، بحقيقة إجراء مكالمة مع رافنسبيرجر، مشيرا إلى أن الأخير كان غير راغب أو غير قادر على الإجابة على أسئلته عن مظاهر الاحتيال في الانتخابات.

ورد رافنسبرجر على الرئيس بقوله في تغريدة أيضا: «بكل احترام الرئيس ترامب: ما تقوله غير صحيح».

من جانبه، اعتبر رئيس اللجنة القضائية بمجلس النواب جيري نادلر أن ترامب ربما يكون قد عرض نفسه لمسؤولية جنائية بتهديده للمسؤولين.

وشهدت الأوساط السياسية في واشنطن ردود فعل غاضبة إزاء تسريب هذه المكالمة، فيما أصدر وزراء دفاع سابقون بيانا بشأن علاقة الجيش بالجدل الدائر حول سلامة الانتخابات.

وقال ترامب إنه سيحضر المظاهرة المناهضة لنتائج الانتخابات في 6 يناير/كانون الثاني الجاري بالعاصمة واشنطن.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul