عون تلوّح بمقاضاة ممارسي التفتيش ضدها: لا نص قانوني يعاقب على مخالفة موجب التحفظ

سأدافع عن نفسي عن كرامتي وعن حقوق الناس

.

غردت مدعي عام جبل لبنان القاضية غادة عون عبر حسابها على تويتر:

صباح الخير يا أحبة، للعلم فقط أن ممارسات التفتيش ومن وراءه ضدي لمنعي من إكمال التحقيقات في ملفات الفساد تخولني حق مقاضاتهم سندا للمادتين ٧ و٨ من قانون حماية كاشفين الفساد: تنص المادة ٧ يقصد بالضرر لاغراض هذا القانون، الإجراءات التأديبية الصريحة أو المقنعة، الصرف من الوظيفة او وقفها موقتا او تعليق ممارستها، اي عمل او امتناع او التهديد بالإجراءات المذكورة. المادة ٨: يتخذ قرار الحماية عفوا من قبل الهيئة… ان احالتي على المجلس التاديبي تندرج بالتاكيد في هذا الاطار: لان ملفي فارغ المضمون يستند على مخالفة موجب التحفظ وعلى اقاويل لا قيمة لها صادرة عن بعض القضاة.

وتابعت: فبالنسبة لموجب التحفظ النادي كل يوم يصدر بيانات ورئيسه ظهر في حلقة تلفزيونية كاملة. العديد من القضاة يضعون صورهم على الفايسبوك وتعليقاتهم. فلماذا لم تتم احالتهم الى المجلس التاديبي؟ انا في كل مشاركاتي على التويتر اتناول حصرا قضايا قانونية وقضائية. وكمدعي العام من واجبي كممثل عن المجتمع ان اطلع هذا المجتمع الذي امثله عن مواضيع ادعاءاتي. ثم ومن ناحية أخرى لا نص قانوني يعاقب على مخالفة موجب التحفظ. فضلا عن ان هذا الموجب غير واضح المضمون ويخالف حق إنساني اساسي هو الحق في التعبير. لكل هذه الأسباب فانا سأدافع عن نفسي عن كرامتي وعن حقوق الناس.

أخبار ذات صلة