مقتدى الصدر قرر الانسحاب من العملية السياسية!

حتى لا يشترك مع من أسماهم الساسة الفاسدين

.

أعلن زعيم التيار الصدري في العراق، رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر مساء أمس الأربعاء، أنه قرر الانسحاب من العملية السياسية في العراق.

وقال الصدر في كلمة ألقاها مع نواب كتلته المستقلين مؤخرا من البرلمان العراقي، إنه قرر الانسحاب حتى لا يشترك مع من أسماهم الساسة الفاسدين.

وجاء قرار مقتدى الصدر الجديد، بعد أيام من مطالبته لنواب كتلته البرلمانية بالاستقالة من مجلس النواب العراقي، وهو ما تم فعلا حيث قدم نوابه استقالة جماعية ووافقت عليها رئاسة المجلس بشكل سريع.