معاناة هائلة.. الصحة العالمية تدعو الدول للاستثمار في مجال الصحة النفسية

لإنهاء الوصمة السلبية للمصابين بمشكلات نفسية

.

خلال السنة الأولى من جائحة كورونا، ازدادت نسب الإصابة بالاكتئاب والقلق بواقع الربع، فقد كان حوالى مليار شخص في العالم يعانون نوعا من الاضطرابات قبل كوفيد-19.

انطلاقاً من هذه الاحصاءات دعت منظمة الصحة العالمية الجمعة بلدان العالم كافة إلى زيادة استثماراتها في مجال الصحة النفسية.

لكن الاستثمارات اللازمة للتصدي لهذه الحالات لم تشهد أي ازدياد، إذ إن 2% فقط من الميزانيات الوطنية للصحة وأقل من 1% من إجمالي المساعدات الدولية على قطاع الصحة مخصصة للصحة النفسية، وفق تقرير المنظمة.

في هذا الشأن قال مارك فان أوميرين من قسم الصحة النفسية في منظمة الصحة العالمية: كل هذه الأرقام متدنية للغاية، لافتا إلى أن تقرير الصحة العالمية يعكس إلى أي مدى المعاناة هائلة حول العالم.

واكَّد أن شخصا من كل ثمانية أشخاص في العالم تقريبا يعاني اضطرابا ذهنياً، وهذا الوضع أسوأ للأشخاص الذين يعيشون في مناطق النزاع، حيث تشير التقديرات إلى أن شخصا من كل خمسة يعاني مشكلة في الصحة النفسية.

ولفت الى انّه أكثر من 70% من الأشخاص الذين يعانون حالات ذهان يحصلون على علاج في البلدان المرتفعة الدخل، لا تتخطى نسبة هؤلاء 12% في البلدان ذات الدخل المنخفض، بحسب فان أوميرين.

ودعا اوميرون إلى إنهاء الوصمة السلبية للمصابين بمشكلات نفسية، موضحاً أن 20 بلداً في العالم لا تزال تجرّم محاولات الانتحار.

وإذ ذكّر بأن محاولة انتحار واحدة من كل عشرين تنتهي بالوفاة، أشار فان أوميرين إلى أن الانتحار لا يزال السبب في أكثر من 1% من الوفيات في العالم.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul