هل يعلم بايدن مكان الأميركيين المفقودين في أوكرانيا؟

.

قال الرئيس الأميركي جو بايدن، إنه لا يعلم مكان تواجد الأميركيين الثلاثة الذين أفادت تقارير بفقدان أثرهم في أوكرانيا، حيث تطوعوا للقتال في مواجهة العملية العسكرية الروسية.

وأضاف بايدن: تم إطلاعي على الأمر. لا نعلم أين يتواجدون، مطالبا الأميركيين بعدم السفر إلى أوكرانيا.

وبحسب وزارة الخارجية الأميركية، فُقد أثر 3 أميركيين يعتقد أنهم من ضمن مجموعة غالبيتهم من المحاربين القدامى الذين انضموا إلى متطوعين أجانب آخرين، للقتال إلى جانب القوات الأوكرانية.

وكشف أعضاء في الكونغرس وأفراد من عائلتي ألكسندر درويك وأندي هوين، الأربعاء، أن الاتصال مع العسكريين الأميركيين السابقين فقد الأسبوع الماضي أثناء قتالهما إلى جانب القوات الأوكرانية قرب الحدود الروسية.

أما الأميركي الثالث، فقد أشير إلى أنه ضابط سابق في مشاة البحرية الأميركية خبرته تتخطى 20 عاما.

هذا وبثت قناة تلفزيونية روسية عامة مقاطع فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي، الجمعة، للأميركيين المفقودين منذ أيام.

ونشر الصحافي الروسي رومان كوساريف، الذي يعمل مع القناة التلفزيونية الروسية العامة «آر تي» مساء الجمعة عبر تلغرام مقطع فيديو لألكسندر درويك وهو يتحدث أمام الكاميرا.

وقال درويك وهو يرتدي زيا عسكريا وبدا أنه جالس في مكتب: «أمي أريد فقط إخبارك بأنني على قيد الحياة وآمل أن أعود إلى المنزل بأسرع ما يمكنني» .

كما بثت «آر تي» عبر حسابها الرسمي في تلغرام مقطع فيديو لأندي هوين يوضح فيه أنه هو وألكساندر درويك منخرطان «في قتال مع القوات الروسية» بالقرب من خاركيف (شرق أوكرانيا).

وأضاف هوين: «سيطرت القوات الروسية على مواقعنا. اضطررنا إلى التراجع” . وقال إنهما استسلما للقوات الروسية بعد الاختباء لساعات عدة.

كما تم تصوير الرجلين في مقاطع فيديو أخرى بثتها قناة «آر تي» قالا فيها إنهما «ضد الحرب» . ولم تتضح حتى الآن الظروف التي تحدث فيها الجنديان السابقان أو الجهة التي تحتجزهما.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul