روسو: شراكتنا مع الرياض تساهم في إنقاذ أرواح اليمنيين

إمكانية إبرام اتفاق نووي مع إيران إذا كانت مستعدة

.

أشاد نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون العلاقات العامة العالمية، بيل روسو، بالعلاقات «العميقة والاستراتيجية» بين الولاياتالمتحدة والسعودية، لافتاً إلى المصالح المشتركة بين البلدين في «المنطقة والعالم».

وقال إن هدنة اليمن «مثال رائع ووقتي» لما يمكن أن تقدّمه الشراكة بين واشنطن والرياض، معتبراً أنها تسهم في «إنقاذ الأرواح»،حسبما قال في حديث مع «الشرق الأوسط».

ورأى أن هذه الهدنة تعزز المصالح الأميركية والأمن الإقليمي «الذي نعتقد أنه يصب في مصلحتنا المشتركة»، لافتاً إلى أنها تحقّق نتائجملموسة على الأرض في اليمن، من حيث السماح بوصول المساعدات الإنسانية، وتدفق البضائع، وتمتع الناس بمزيد من حرية الحركة. وقال: «إنها تنقذ الأرواح. وأعتقد أن هذا مثال رائع لما يمكن أن تقدمه الشراكة الأميركيةالسعودية في المنطقة».

وأضاف أن بلاده تأمل في أن ينخرط أطراف الصراع في اليمن في «محادثات جادة» تؤدي إلى سلام دائم.

من جهة أخرى، أشار روسو إلى إمكانية إبرام اتفاق نووي مع إيران إذا كانت الأخيرة «مستعدة للعودة إلى الامتثال الكامل».

وقال: «نعتقد أنه لا تزال هناك إمكانية لإبرام صفقة من شأنها أن توفر العودة إلى الامتثال الكامل والمتبادل، وتوفر مكاسب حقيقية في مجال عدم انتشار الأسلحة النووية. لكن القرار يعود إلى إيران، لحسم ما إذا كانت تريد العودة إلى الاتفاق أو الابتعاد عن المجتمع الدولي بأكمله».

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul