نقابة مستوردي المواد الغذائية تناشد لإخراج مئات الحاويات الغذائية من مرفأ بيروت

تداعيات سلبية في مقدمتها إمكانية حصول شح في بعض المواد

.

أطلقت نقابة مستوردي المواد الغذائية برئاسة هاني بحصلي نداءً تناشد فيه المسؤولين المعنيين بإتخاذ الإجراءات اللازمة والكفيلة بإخراج مئات الحاويات الملأى بالمواد الغذائية المستوردة والمكدسة في باحات مرفأ بيروت نتيجة عدم إنجاز معاملاتها في الوزرات المعنية بسبب الإضراب المفتوح الذي ينفذه موظفو الإدارة العامة.

وأعلنت النقابة وقوفها إلى جانب موظفي الإدارة العامة في مطالبهم المحقة وضرورة إقرار موازنة العام 2022 لإنصافهم ورفع الغبن الكبير عنهم بتحسين مداخيلهم التي سحقت جراء إنهيار العملة الوطنية، مؤكدة ضرورة إيجاد مخارج ملائمة لإنجاز معاملات البضائع العالقة في المرفأ وإخراجها.

وحذرت النقابة من أن إبقاء الوضع على ما هو عليه سيؤدي حتمًا إلى تداعيات سلبية في مقدمتها إمكانية حصول شح في بعض المواد الغذائية في السوق اللبنانية وكذلك تكبيد الشركات خسائر مالية كبيرة التي ستدفعها مقابل تراكم رسوم أرضية المرفأ.

ودعت النقابة الجميع إلى تحمل مسؤولياتهم الوطنية بإخراج مئات الحاويات الملأى بالمواد الغذائية من المرفأ التي تعنى بالأمن الغذائي لجميع اللبنانيين والمقيمين على الأراضي اللبنانية، وكذلك لتوفير كميات المواد الغذائية الإضافية لسد إرتفاع الطلب الناتج عن قدوم نحو مليون و300 الف شخص بين مغترب لبناني وسائح إلى لبنان خلال موسم الصيف.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul