في بريطانيا.. الفيروس لم يظهر منذ الثمانينيات هل نعود لجائحة شلل الاطفال؟

لأولياء الامور: كثّفوا تطعيم اطفالكم ضد هذا المرض

.

أفادت هيئة التأمين الصحي البريطانية انّه تم رصد فيروس شلل الأطفال في عدة عينات من مياه الصرف في العاصمة لندن في أول إشارة منذ الثمانينات إلى أن الفيروس يمكن أن ينتشر في البلاد.

ولم ترصد السلطات الصحية أي حالة إصابة بالفيروس، الذي يتسبب في إصابة الأطفال بالشلل فعلياً في أقل من واحد في المائة من الحالات.

لكن الهيئة شددت على انّ مخاطر انتشار الفيروس قليلة بسبب ارتفاع معدلات التطعيم، وحثّت أولياء الأمور على تطعيم أطفالهم بعد رصد الفيروس في أثناء فحص روتيني لمياه الصرف، وخصوصاً الأطفال الذين قد تكون فاتتهم جرعات خلال حالة الإغلاق بسبب جائحة «كوفيد – 19».

يشار الى انّ نسبة معدلات التطعيم على الصعيد تبلغ الوطني 90%، وهي النسبة اللازمة لمنع تفشي المرض، الذي يتسبب في وفاة أو شلل آلاف الأطفال سنوياً في جميع أنحاء العالم.

الجدير بالذكر انّ شلل الاطفال لا علاج له، لكن بفضل التطعيم يقف العالم على أعتاب القضاء على النوع الأكثر شيوعاً من المرض.

ويتفشى المرض في دول مثل نيجيريا واليمن. وكانت آخر حالة لشلل الأطفال في المملكة المتحدة في عام 1984.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul