المجلس المركزي لمصرف لبنان: الحالة المالية والنقدية باقية على ما هو عليه

الخلافات السياسية تعرقل عملية الإنقاذ

. A logo sits above the entrance to the headquarters of Lebanon’s central bank, also known as Banque du Liban, in Beirut, Lebanon, on Thursday, Sept. 12, 2019. With one of the world’s biggest debt burdens, the government has pledged measures to reduce its deficit and implement reforms, including fixing the ailing electricity sector. Photographer: Patrick Mouzawak/Bloomberg

كشفت مصادر بالمجلس المركزي لمصرف لبنان ، أن ضغوطا تجري على حاكم مصرف لبنان رياض سلامة من كبار المسؤولين اللبنانيين لجهة الإستمرار في دعم البنزين وغيره على سعر منصة صيرفة، دون أن يتخذوا أي تدبير لإنعاش البلد.، حسبما أفادت معلومات للـLBCI.

ولفتت الى أنه لا مصدر تمويل للدولة سوى مصرف لبنان، والمركزي يواجه صعوبات لبناء قدراته واسترجاع الثقة.

وأوضحت أن الدولة تعاني خطر الانهيار الكامل والدليل اضراب العاملين فيها لذلك يتم اللجوء لمصرف لبنان، وتتم ممارسة الضغط على مصرف لبنان لعدم انفلات أسعار البنزين والخبز، مشيرة الى أن الخلافات السياسية وعدم جدية ضبط الحدود والنزاع على خطة النهوض يعرقل عملية الإنقاذ.

واعتبرت مصادر بالمجلس المركزي لمصرف لبنان، أن الحالة المالية والنقدية باقية على ما هو عليه و الأرجحية للتراجع لا للتحسن في المرحلة المقبلة.

أخبار ذات صلة

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul