عزل رئيس جهاز استخبارات الحرس الثوري وتعيين محمد كاظمي بديلاً

كلف بتنفيذ عمليات استهداف مواطني إسرائيل في تركيا

.

أفادت قنوات ووسائل إعلام محسوبة على النظام الإيراني، اليوم الخميس، أن رئيس جهاز استخبارات الحرس الثوري حسين طائب عُزل من منصبه، وعين مكانه محمد كاظمي، وفي الوقت نفسه وردت أنباء غير مؤكدة عن محاولة اغتياله ونقله إلى المستشفى إثر إصابته.

وكشفت جهات أمنية إسرائيلية الاثنين عن معلومات وصلت إلى المخابرات في تل أبيب، مفادها أن المسؤول الإيراني الذي كلف بتنفيذ عمليات استهداف مواطني إسرائيل في تركيا، على أراضي تركيا وغيرها، هو حسين طائب، رئيس جهاز استخبارات الحرس الثوري وأنه قيد المتابعة.

وذكرت التقارير أن طائب معروف بتاريخ طويل في التنكيل والتخويف ويعتبر قائداً قاسياً وفتاكاً. والمخابرات الإسرائيلية تتابعه جيداً. وقد قررت الإعلان عن موقفها منه كنوع من التحذير والتهديد، وربما الإعلان عن النية لتصفيته، بحسب ما نقلت صحيفة الشرق الأوسط.

يأتي ذلك في وقت أكد فيه وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، السبت الماضي أن إسرائيل جاهزة للرد بضربات ضخمة على أي مساس بمواطنيها، أينما كانوا.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul