السنيورة ينعي المؤرخ عبد الرحيم أبو حسين

الجامعة الأميركية في بيروت منارة للعلم والثقافة

.

نعى رئيس الحكومة السابق فؤاد السنيورة المؤرخ عبد الرحيم أبو حسين.

وقال في بيان: خسر لبنان والوطن العربي بوفاة المؤرخ الكبير عبد الرحيم ابو حسين ركنا من اركان الفكر والثقافة والاصالة والتاريخ. لقد كان المؤرخ والأكاديمي والباحث الكبير الصديق عبد الرحيم أبو حسين، وهو الذي درس على يد الركن الآخر للتاريخ والتأريخ الراحل الكبير الدكتور كمال الصليبي من أعمدة التاريخ والتأصيل والبحث عن الحقيقة التاريخية خصوصا وأنه تميز بالبحث في الأرشيف والتاريخ العثماني الذي أهمل من قبل الكثيرين فكان متميزا في مصادره ومعلوماته.

وتابع: مثلت الجامعة الأميركية في بيروت وعلى مدى عقود طويلة، وهي لا تزال منارة للعلم والثقافة والفكر، وحيث سعى المؤرخ ابو حسين استاذ التاريخ العثماني فيها ولعب فيها بوجوده دورا كبيرا، وبوفاته فقدت الجامعة وفقد لبنان والوطن العربي أحد أهم وأكبر الاعمدة الداعمة لدراسة التاريخ الصحيح بما يصوب الأحداث التاريخية ويسهم في بناء الأوطان. التعزية الحارة الى عائلته وطلابه واهل الفكر والتاريخ في لبنان والعالم العربي.