جونسون: أخشى أن تجبر كييف على قبول اتفاق سلام لا يصب في مصلحتها

.

قال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، اليوم السبت، إنه يخشى أن تواجه أوكرانيا ضغوطاً للموافقة على اتفاق سلام مع روسيا لايصب في مصلحتها، بسبب التداعيات الاقتصادية للحرب في أوروبا.

كما أضاف أثناء مشاركته في قمة مجموعة دول الكومنولث: تقول دول كثيرة إن هذه حرب أوروبية غير ضرورية، وبالتالي فإن الضغط سيزداد لتشجيع وربما إجبار الأوكرانيين على قبول سلام سيئ، بحسبما ما نقلت وكالة «رويترز».

واعتبر أن عواقب نجاح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في شق طريقه في أوكرانيا ستكون خطرة على الأمن العالمي وكارثة اقتصادية طويلة الأمد.

تأتي تلك التحذيرات في وقت بدأ العديد من الجهات الدولية ترجح أن يطول أمد الصراع الذي انطلق في 24 شباط الماضي، طاوياً حتى الآن 4 أشهر دون أي أفق للحل أو وقف إطلاق النار بين البلدين.