تركيا: السويد وفنلندا لم تتخذا بعد خطوات ترضينا

لا نريد أن تكون الدول التي تدعم المنظمات الإرهابية داخل حدود الناتو

.

قال نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي إن: السلطات التركية لا ترى حتى الآن خطوات ملموسة من جانب السويد وفنلندا من شأنها أن تدفع أنقرة لإعادة النظر بموقفها بشأن دخول البلدين إلى الناتو.

وأضاف: نحن ننتظر إجراءات محددة من السويد وفنلندا، لكن لم يتم بعد اتخاذ خطوات ترضينا. لم نصل إلى هذه المرحلة بعد، وعندما نصل إليها لن تكون هناك أسئلة، بحسب قناة سي إن إن تورك.

وتابع أوقطاي: بحسب بلدنا فإن الناتو هو مظلة أمنية، وبالتالي فإن جميع الدول المشمولة في الكتلة تتحمل التزامات لحماية الحدود المشتركة. ولا نريد أن تكون الدول التي تدعم المنظمات الإرهابية داخل حدود الناتو. وهذا هو موقفنا.