حتى عام 2036.. بوتين يمنح نفسه ولايتين رئاسيتين جديدتين

تعديلات الدستور الروسي أيدها 77.92 في المئة من المواطنين الروس

.

بعد مصادقة مجلس الفيدرالية الروسي، يوم الأربعاء الماضي، على قانون يعطي الحق للرئيس الحالي لروسيا الاتحادية فلاديمير بوتين الترشح من جديد لمنصب الرئيس. وقّع الرئيس الروسي قانوناً يتناسب مع التعديلات الدستورية بشأن التشريعات الخاصة بالانتخابات والاستفتاءات، وعلى وجه الخصوص، قانوناً يمنح رئيس الدولة الحالي الحق في الترشح لفترتين رئاسيتين.

وتستمر كل ولاية رئاسية لبوتين 6 سنوات، مانحا نفسه إمكان البقاء في السلطة حتى عام 2036.

ووقع بوتين، البالغ 68 عاماً، والذي يحكم روسيا منذ أكثر من عقدين، الإثنين، القانون وفق نسخة نُشرت على الموقع الإلكتروني الرسمي للحكومة.

يشار إلى أن مشروع القرار جرى تقديمه إلى مجلس الدوما من قبل النائبين بافيل كراشينينيكوف وأولغا سافاستيانوفا، وكذلك عضو مجلس الاتحاد أندريه كليشاس في تشرين الثاني/ نوفمبر.

ووفقاً لأحد أحكام التعديلات الجديدة في دستور روسيا الاتحادية، يتم تطبيق القيود المفروضة على عدد الفترات التي يمكن لشخص واحد أن يتولى فيها منصب رئيس روسيا الاتحادية، على رئيس الدولة الحالي بوتين بغض النظر عن فتراته الرئاسية السابقة، وبالتالي، فإن هذه القاعدة تسمح لرئيس الدولة الحالي بشغل منصب رئيس روسيا الاتحادية لفترتين أخريين.

وكانت صادقت لجنة الانتخابات المركزية الروسية على نتائج التصويت العام على تعديلات الدستور الروسي، والتي أيدها 77.92 في المئة من المواطنين الروس، وتم التوقيع على البروتوكول النهائي للتصويت.

أخبار ذات صلة