دول السبع تدين قصف روسيا مركزا تجاريا في أوكرانيا: «جريمة حرب»

.

اتّهم قادة دول مجموعة السبع، ليلة الثلاثاء، روسيا بارتكاب «جريمة حرب» باستهدافها بضربة صاروخية «شنيعة» مركز تسوّق في وسط أوكرانيا، في قصف أوقع في حصيلة 16 قتيلاً على الأقل.

وقال القادة المجتمعون في قمّة في جنوب ألمانيا في بيان مشترك، إنّ الهجمات العشوائية ضدّ مدنيين أبرياء تشكّل جريمة حرب، مؤكّدين أنّ مجموعة السبع تدين بشدّة الهجوم الشنيع وتؤكّد على وجوب محاسبة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وارتفعت حصيلة القصف الصاروخي الروسي الذي استهدف، الاثنين، مركز تسوّق في مدينة كريمنتشوك في وسط أوكرانيا إلى 16 قتيلاً و59 جريحاً، كما أعلن مدير أجهزة الإسعاف الأوكرانية.

بدوره، وصف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قصف القوات الروسية مركز تسوّق في وسط أوكرانيا بـ«الرعب المطلق» ، داعياً الشعب الروسي إلى «رؤية الحقيقة» كما هي.

وقال ماكرون في تغريدة باللغتين الأوكرانية والروسية أرفقها بمقطع فيديو لمركز التسوّق والنيران تلتهمه: «إننا نشاطر عائلات الضحايا آلامهم» ، مؤكّداً أنّه يشعر بـ«الغضب إزاء مثل هذا الخزي» .

في غضون ذلك، دعت أوكرانيا إلى عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي بشأن الضربات الروسية الأخيرة على أهداف مدنية، وفق ما أفادت رئاسة الهيئة الأممية، الإثنين، مشيرة إلى أن الجلسة ستعقد مساء اليوم الثلاثاء.

وقال متحدث باسم البعثة الألبانية التي تتولى حالياً الرئاسة الدورية لمجلس الأمن، إنّ الضربة الصاروخية التي استهدفت مركزاً تجارياً في مدينة كريمنتشوك بوسط البلاد «هي المحور الرئيسي» للاجتماع المقرّر عقده الثلاثاء عند الساعة 19:00 ت غ.

وندّد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الاثنين، بقصف القوات الروسية مركز التسوّق، واصفاً الضربة بأنّها «عمل إرهابي سافر» .