ما حقيقة وصول بوارج حربية أميركية قبالة حقل «كاريش»؟

.

نفت مصادر في السفارة الأميركية لـ«الجديد»، المعلومات المتداولة عن «وصول بوارج حربية أميركية قبالة حقل كاريش لتوفير الحماية».

وكانت صحيفة «الأخبار» قد نشرت مقالًا تحت عنوان «بوارج حربية أميركية تصل إلى قبالة حقل «كاريش» والناتو يفعل عمل طائرات مُسيَّرة» وجاء في المقال: «بحسب المعلومات، فإن سفينة الاستخراج التابعة لشركة «أنيرجيان» تقدّمت مع سفينة أخرى نحو الخط 29، وتجاوزت إحداهما الخط بأميال قليلة».

وكشفت مصادر الصحيفة أنَّ «قوات اليونيفل أفادت عن وصول بوارج حربية أميركية إلى قبالة حقل «كاريش»، ومباشرتها إجراءات لتوفير حماية للمنصة العائمة».

وأضاف المقال بأنه «ترافق ذلك مع قيام سرب من طائرات تجسس بريطانية وأخرى تابعة لحلف شمال الأطلسي بمسح لكل المنطقة البحرية التي تلامس الحدود اللبنانية وتجاوز المياه الإقليمية لكل من لبنان وفلسطين».

أخبار ذات صلة