حل غير دستوري.. يلوح في أفق سماء الكويت

حل غير دستوري.. يلوح في أفق سماء الكويت
. حل غير دستوري.. يلوح في أفق سماء الكويت

خاص – السّهم –

رغم الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي يشهدها الاقتصاد الكويتي بسبب أزمة السيولة، ظهرت اليوم على المشهد السياسي أزمة سياسية أخرى تتمثل بتقديم 3 نواب استجوابا لرئيس مجلس الوزراء، مع تتدافع نواب آخرين إعلان تأييدهم لهذا الاستجواب، وتقديم كتاب عدم التعاون مع الحكومة.

وأمام الأزمتين الإقليمية والاقتصادية التي تشهدها الكويت، ووسط احتقان سياسي شديد تعيشه على الصعيد الداخلي، أشارت مصادر رفيعة المستوى لـ «السّهم»، أنه في حال تزايد عدد النواب المؤيدين لعدم التعاون مع الحكومة، واقترابهم من عدد الـ 25 نائبا، فان سيناريو الحل غير الدستوري سيكون الخيار القادم لدى القيادة السياسية.

وأوضحت المصادر لـ «السّهم»، أن القيادة السياسية في الكويت تختلف اختلافاً كلياً في تعاطيها مع المشهد العام، حيث أن الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد هو الأمير الأوحد في الكويت، الذي لم يعلق الدستور طوال مسيرته السياسية، بعد الشيخ عبدالله السالم.

وأكدت مصادر رفيعة لـ «السّهم»، أن المزاج العام لدى الطبقة الاقتصادية، وبعض العوائل الكويتية، تدفع باتجاه تعليق الدستور، في مقابلتها غير الرسمية مع القيادة السياسية.

حيث أردفت هذه المصادر، أن الإصلاحات الاقتصادية لم تعد خيارا للترف للكويتيين، بل استحقاق عاجل لإنقاذ خزانتها الخاوية من السيولة، حيث المشهد السياسي المحتقن ينبأ باستحالة إجراء هذه الإصلاحات بوجود مجلس الأمة، حيث فشلت الحكومة بتمرير قانون الدين العام في أكثر من مناسبة.