هل يلاقي جاك ما مصير رجال الأعمال الصينيين الذين اختفوا في ظروف غامضة؟

الملياردير الصيني ومؤسس شركة علي بابا متخفي عن الأنظار منذ شهرين

جاك ما في الصين عام 2019
. جاك ما في الصين عام 2019

السهم –

تغيب الملياردير الصيني ومؤسس شركة «علي بابا» جاك ما بشكل ملحوظ عن الحياة العامة، حسب ما كشفت «بيزنس إنسايدر».

وذكرت شركة «ياهو فاينانس»، أن جاك ما لم يظهر علنًا منذ أكثر من شهرين، غاب ما عن الظهور في نوفمبر في برنامج المواهب التلفزيوني الذي أسسه، وحل مسؤول تنفيذي آخر في علي بابا محل ما، وأزال موقع العرض على الإنترنت صورة ما، حسبما ذكرت صحيفة «التلغراف».

وفتحت الجهات التنظيمية الصينية مؤخرًا تحقيقًا لمكافحة الاحتكار في شركة «علي بابا»، عملاق التجارة الإلكترونية، وأثارت مجموعة آنت، شركة الخدمات المالية التابعة لجاك ما، حفيظة البنوك الصينية التي اتهمتها بسرقة الأعمال منها، أدخلت الدولة لوائح في نوفمبر أوقفت الطرح العام الأولي لمجموعة «آنت».

وبحسب ما ورد انتقد جاك ما المنظمين الماليين العالميين في مؤتمر عقد في شنغهاي في أواخر أكتوبر، واصفا إياهم بـ «نادي كبار السن» غير المناسب للإشراف على الابتكار التكنولوجي الصيني.

وأفادت وكالة «رويترز» أن دنكان كلارك، رئيس مجلس إدارة شركة التكنولوجيا BDA China التي تتخذ من بكين مقراً لها، تكهن بأنه كان من الممكن إخبار ما بالتراجع بسبب القواعد الجديدة.

في حين أن جاك ما قد يحاول البقاء بعيدًا عن أعين الجمهور أثناء التحقيق، فإن غيابه يذكرنا برجال الأعمال الصينيين الآخرين الذين اختفوا بعد السجال مع المنظمين.

إليكم ما حدث لرجال الأعمال الصينيين الآخرين الذين اختفوا في ظروف غامضة بعد سجال مع السلطات.

ذكرت صحيفة «نيويورك تايمز»، أن رين تشيتشيانغ، قطب عقارات متقاعد، سقط عن الرادار في مارس بعد اتهامه للحزب الشيوعي بإساءة التعامل مع جائحة فيروس كورونا، وحكمت بكين في وقت لاحق على رن، 69 عاما بالسجن 18 عاما.

وبحسب ما ورد اعتقلت البلاد منتقدين آخرين لاستجابتها للوباء، بما في ذلك شو زانغرون أستاذ القانون، وزانغ زويشونغ محامي حقوق الإنسان.

وأفادت «رويترز»، أن شياو جيان هوا مدير أصول، اختطف من فندق في هونغ كونغ في يناير 2017، واختفى شياو في الحجز الصيني، واستولت البلاد لاحقًا على أجزاء من شركته «مجموعة الغد»، حسبما ذكرت صحيفة «ذا تايمز» في يوليو / تموز.

وقالت صحيفة «الغاريدان»، إن المنظمين اتهموا شياو وأباطرة آخرين بأخذ المستثمرين المحتملين بعيدًا عن أسواق الأسهم الصينية.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» أن منغ هونغوي الرئيس السابق للإنتربول، اختفى في سبتمبر 2018 خلال رحلة إلى الصين من فرنسا، في يناير الماضي حكمت الصين عليه بالسجن 13 سنة ونصف بتهمة الرشوة.

زوجة منغ، التي أبلغت عن فقدان زوجها لأول مرة، أخبرت صحيفة الغارديان في عام 2018 أنها تعتقد أن زوجها بريء وأن اعتقاله كان لدوافع سياسية.

وقالت: «هذا ليس عدلاً»، مضيفة: «أعتقد أن حملة مكافحة الفساد في الصين قد تضررت بالفعل، لقد أصبحت وسيلة لمهاجمة الأشخاص الذين هم أعداؤك».