المجتمع الدولي يرحب بـ «مصالحة العلا» التاريخية

لبنان: نثمن دور الكويت في حل الخلاف الخليجي

قمة مجلس التعاون الخليجي في العلا
. قمة مجلس التعاون الخليجي في العلا

السهم –
فيما احتلت مصافحة واحتضان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد لدى وصوله إلى السعودية للمشاركة في القمة الخليجية التي انعقدت في محافظة العلا، صدارة اهتمامات وسائل الإعلام العالمية، توالت ردود الأفعال الدولية المرحبة بالمصالحة التاريخية وجهود الكويت الدؤوبة لإتمامها.

وفي السياق، رحبت وزارة الخارجية اللبنانية اليوم الثلاثاء بقرار فتح الحدود البرية والبحرية والجوية بين السعودية وقطر، مثمنة جهود الكويت في هذا المجال.

وتمنت الخارجية اللبنانية في صدر اليوم، أن «تساهم هذه الخطوة في تحقيق الاستقرار في المنطقة وضمان الأمن والازدهار للبلدان العربية».

من ناحيته، رحب وزير الخارجية التركي، تشاويش أوغلو، بقرار فتح الحدود البرية والبحرية والجوية بين قطر والسعودية، بحسب ما أفادت وسائل إعلام تركية.

واعتبرت الخارجية التركية أن هذا القرار خطوة مهمة نحو حل الأزمة الخليجية المستمرة منذ نحو 4 سنوات، معربة عن أملها بأن يحل هذا الخلاف بشكل شامل ودائم على أساس الاحترام المتبادل لسيادة الدول».

بدورها، رحب الاتحاد الأوروبي، بالإعلان عن إعادة فتح الأجواء والحدود البرية والبحرية بين قطر والسعودية.

ووصف المتحدث باسم المفوضية الأوروبية بيتر ستانو، في مؤتمر صحفي عقده في بروكسل، الثلاثاء، الخطوة القطرية السعودية بـ «الإيجابية»، مشددا على استعداد الاتحاد الأوروبي، مواصلة الشراكة مع مجلس التعاون الخليجي.

وأضاف المسؤول الأوروبي أن الخلافات القائمة منذ أكثر من 3 سنوات، بين دول مجلس التعاون الخليجي، أضر بالوحدة داخل المجلس، مؤكدا دعم الاتحاد الأوروبي الدائم، لحل الخلافات بين الدول الخليجية، عبر الحوار.

من جانبها، رحبت باكستان بالمصالحة الخليجية التي بدأت بقرار المملكة العربية السعودية ودولة قطر الخاص إعادة فتح الحدود البرية والجوية والبحرية بين البلدين.

وفى بيان لها قالت وزارة الخارجية الباكستانية: «نقدر الخطوات الأخرى التي تتخذها دول مجلس التعاون الخليجي، والتي ستسهم في حل القضايا العالقة بين دول المنظمة المستمرة منذ ما يقرب من أربع سنوات.

على جانب أخر، هنأت حركة حماس مجلس التعاون الخليجي بتقدم جهود المصالحة، والتي أسفرت عن فتح الحدود بين المملكة العربية السعودية ودولة قطر.

وأعربت في بيان لها عن أملها ان تنتهي الأزمة الخليجية بالكامل، واستعادة الوحدة والتضامن الخليجي والذي يصب في وحدة الموقف العربي المأمول.

وانعقدت اليوم في مدينة العلا السعودية، قمة تاريخية بين الدول الخليجية لتثبيت المصالحة بعد جهود كويتية لدفع دول مجلس التعاون الخليجي إلى وضع حد لأزمتها المستمرة منذ عام 2017.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul