قتلى بينهم جنود في بوركينا فاسو

.

قُتل تسعة متطوعين من القوات الرديفة للجيش وثلاثة جنود في هجمات متزامنة شنها مسلحون ويرجح أنهم جهاديون الخميس في شمال بوركينا فاسو، كما ذكرت مصادر أمنية ومحلية الجمعة لوكالة فرانس برس.

وأوضح مصدر أمني أن مسلحين هاجموا وحدة عسكرية في بلدة بورزنغا الريفية في منطقة وسط الشمال ثم مواقع تابعة للمتطوعين للدفاع عن الوطن في بلدتي ألغا وبولونغا في المنطقة نفسها، ما اسفر سقوط تسعة قتلى من المتطوعين وثلاثة جنود.

وأكد مسؤول من المتطوعين الهجمات وعدد القتلى.