شقيقة ليليان شعيتو تكشف لصحيفة «السهم» كواليس لقائها بوحيدها علي

.

كشفت نوال شعيتو شقيقة ضحية تفجير مرفأ بيروت ليليان شعيتو والتي لا تزال ترقد في مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت لصحيفة «السهم» بأن الجامعة تتكفل مصاريف إقامة ليليان في المستشفى منذ عامين حتى اليوم وأن الأهل يأتون بالأدوية المطلوبة التي عادة ما تكلف شهرياً قرابة الألف دولار أميركي.

وحول الحدث الذي خضّ لبنان ايجاباً وكان حديث الآلاف بالأمس وهو لقاء ليليان للمرة الأولى بوحيدها «علي» بعد أن كانت قد حرمت لقاءه منذ اصابتها، كشفت نوال أن الضغط الإعلامي والشعبي ساهمَا في دفع الوالد لاحضار الطفل مشكوراً ووفق نوال وهذه لن تكون الزيارة الأخيرة إذ تم الاتفاق على أن يزور «علي» والدته مراراً علماً أنها لمسته بيدها فقط، ولاحقته بعينيها حتى لحظة خروجه من باب الغرفة، فهي لا تتحرك وتعاني من شلل نصفي الا انها تخضع للعلاج اللازم وبدأت تظهر بعض الحركة في الطرف المشلول.