ما هي أفضل المدن للعيش فيها بعد كورونا؟

العاصمة النمساوية تحصل على درجة شبه مثالية في كل فئة تقريباً

.

على مدار العامين الماضيين، كانت التصنيفات العالمية لصلاحية العيش بالمدن مدفوعة إلى حد كبير بجائحة كورونا.

امّا هذا العام مع تراجع الفيروس، صنّفت فيينا أفضل مدينة للعيش في العالم، وفقاً لمؤشر قابلية العيش العالمي لعام 2022 الصادر عن وحدة المعلومات الاقتصادية (EIU)، بحسب صحيفة «إندبندنت».

وكشفت القائمة، عن ترتيبها السنوي لأفضل الأماكن الحضرية للعيش في جميع أنحاء العالم.

وحصلت العاصمة النمساوية على درجة شبه مثالية في كل فئة تقريباً، وذلك بفضل ازدهار المشهد الفني والثقافي والرعاية الصحية الممتازة والتعليم عالي الجودة.

وجاءت كوبنهاغن في المرتبة الثانية، متخلفة قليلاً عن فيينا في فئات الرعاية الصحية والثقافة والبيئة.

وتعادلت زيوريخ السويسرية وكالغاري الكندية في المركز الثالث، مع فانكوفر، الواقعة على الساحل الغربي لكندا، لتكمل المراكز الخمسة الأولى.

وصلت ثلاث مدن كندية إلى المراكز العشرة الأولى، مع احتلال تورونتو المرتبة الثامنة.

لتشكيل القائمة، تم تصنيف 172 مدينة في خمس فئات: الاستقرار، والرعاية الصحية، والثقافة والترفيه، والتعليم، والبنية التحتية.